Progress...

Progress...

التعليقات

سألتك عن مصادرك ولم

سألتك عن مصادرك ولم تجبني

المهم دعك من المصادر الآن وقل لي كيف حال الخط مع التشكيل وكيف حاله مع الكشائد الافتراضية التي يضعها الانديزاين؟ لقدوفقت في الوصول لشكل الخط ولكن ارجو منك ان تتلاشى تلك العيوب حتى تصل للكمال المرجو

مع خالص تحيتي

آسف على عدم الرد

آسف على عدم الرد قبلا.

التشكيل لم يُدعم بعد وهو المرحلة التالية، حاليا محتار بين نظامين من التشكيل؛ الأول تكون فيه العلامات على ارتفاع متساو من السطر (باستثناء الأحرف المرتفعة كثيرا مثل الألف المهموزة) وهو النظام المتبع في المطابع الأميرية والذي أوصى به مجمع اللغة العربية بحجة أنه يسهل القراءة، والآخر يختلف موضع التشكيل باختلاف الحرف، وهو الأقرب إلى عمل الخطاطين والغالب على الخطوط الحاسوبية. وربما أدعم النظامين ويكون أحدهما اختياري. الكشائد في الإنديزاين والوورد مشكلة في حد ذاتها ولا أظنها تعمل مع بنية الخط الحالية، لكن هناك بعض الأفكار المجنونة التي أؤجلها للنهاية.

أرجو أن تجعل التشكيل متغير

أرجو أن تجعل التشكيل متغير الارتفاع فهذا أجمل وأكثر أصالة في نظري. بارك الله فيك وأعانك.

انت استعملت فكرة كانت في بالي

انت استعملت فكرة كانت في بالي من زمان مش فاكر قلتها على irc وللا لأ
استعمال المقامات تحديدا كنص تجريبي زي lorem ipsum اللاتيني
حلو الخط جدا، انا بحبه من زمان :)

هذه أخذتها من ويكي الكتب

هذه أخذتها من ويكي الكتب عشوائيا منذ سنوات -كنت أبحث عن نص مشكل كله- وأستخدمها لاختبار أي خط (هذه النسخة غير مشكولة لأن الخط لا يدعم التشكيل الآن).

عزيزي خالد يبدو انك أخذت الخط

عزيزي خالد
يبدو انك أخذت الخط الأميري كما هو بدون إضافة أو تعديل ألا ترى معي أن هناك بعض العناصر من الناحية التصميمية كانت تحتاج لبعض التعديل طبقا لقواعد الخط وأن أخذها كما هي لا يعني تحريف التراث فمن كتبه بشر مثلنا ووارد أن يقع في الخطأ في بعض المطبوعات بذات الخط تجد بعض الحروف غير مستقرة على السطر وأخرى رفيعة أو سميكة ما هو مصدرك في تصميم الخط؟ حيث أن لذات المطبعة ولنفس الخط قوالب حروف مختلفة

الإجابة نعم ولا، نعم في هذه

الإجابة نعم ولا، نعم في هذه المرحلة من العمل آثرت التزام الأميري قدر ما أمكن، فقد رأيت محاكيات سابقة للأميري كلها أحس بها خطأ خفي ولم أرد أن أقع في مثل هذا، بعد انتهاء الخط وأجد أنه ما زال جميلا كالأميري الأصلي، نستطيع عندها عمل تغييرات وتحسينات محسوبة يمكن وقتها قياس تأثيرها على الخط ككل، فإن كان بالسلب ألغيناها، ولا يمكن قياس هذا التأثير ما لم يكن الخط قد اكتمل. مع هذا فهناك بعض التغييرات محدودة الأثر التي قمت بها.

العينات التي عملت عليها حتى الآن مأخوذة كلها من كتاب واحد: كليلة ودمنة، لوزارة المعارف العمومية، طبع المطبعة الأميرية ببولاق 1938، والنص مشكول كله. لكن عندي نسخ من المصحف الأميري وبعض كتب الرياضيات، سنأخذ منها الرموز التي لا تكون في النصوص العادية. الاختلافات في سماكة الحروف وغيره من العيوب الطباعية نتلافاها طبعا بقدر الإمكان، لكن ما زال الخط بحاجة لتحسين من هذه الناحية.

رائع

فيما يبدو أن الخط دخل في مراحله الأخيرة قبل الظهور للعلن، ما أدري متى تنوي أن تطلق نسخة بيتا منه، حتى نجربه ونستمتع به :)

هذه مفاجأة ;)

هذه مفاجأة ;)