قرف

أخطاء المترجمين

هذا مقتطف من مراجعة ترجمة عمرها 6 سنوات مر عليها ثلاث مترجمين آخرين خلال تلك الفترة ولم يلحظها أحد! والناس تتعجب لم أصر على مراجعة كل ترجمة جديدة تُرسل إليّ!

اتنيلت

الامتياز خلص آخر الشهر اللي فات، يعني اتخرجت رسمي، والنهارده طلع تكليفي في بني سويف. رجعنا للخناقات تاني، اتخنقت خلاص ومش عارف هعمل إيه.

طظ في الكورة

طظ في الكورة

دعوها فإنها منتنة

الطالب المثالي

الطالب المثالي

أيام امتحانات سنة رابعة (واضح الامتحانات طبعا :P)

طالب طب

طالب طب

أيام امتحانات سنة رابعة (واضح الامتحانات طبعا :P)

أفرجوا عن طلبة الأزهر المعتقلين

إطلالة مغتصب: إسلام نبيه، ضابط شرطة

الفهلوي

التهارده كنت رايح المستشفى الصبح وبقطع تذكرة مترو و المحطة كانت نوعا ما زحمة شوية فروحت على أقل شبك عليه ناس، المهم ايه بقي، لما وصلت للشباك مكانش حد واقف غيري وبعد ما مديت إيدي بالفلوس للموظف لقيتلك اللي بيمد ايه من ورايا و و بيطول ايده عشان يدفع قبل مني. أنا التفت و بصتله بقرف بس ما قلتش حاجة، مكانش ليا مزاج اتخانق نع واحد تنح على الصبح. بس أنا اتغاظت بجد يعني، يعني صاحبنا فهلوي ومقطع السمكة وديلها وجاي يسبق اﻷهطل اللي واقف في دوره - اللي هوه أنا - ويدفع قبله. طب يا بأف الشباك معليهوش حد غير أنا وانت خلاص مش صابر لما ادفع أنا بعدين تدفع في دورك !!

٥٨ راس

دول اللى ماتوا لحد دلوقتى فى حادثة قطار قليوب

المشكلة دلوقتى مين المسئول؟ القطار ولا الركاب ولا السواق ولا واحد من حزب المختلين عقليا ولا عم عبده البقال ولا نفيسة مرات زقلط ولا أنا ؟

هل نصلح لهذا؟

السؤال ببساطة وبدون فلسفة هل يصلح مسلموا اليوم لحكم العالم ؟

لا أعنى هل يستطيعون بل أعنى هل يصلحون ؟

هل سيصبح عالما أفضل ؟

لا لا لا

هذا هو رأيي، مسلمى اليوم لو تمكنوا لقتلو النساء واﻷطفال ولهدموا البيوت وأحرقوا اﻷخضر و اليابس وحولوا العالم إلى مرتع للظلم والجور -إلا من رحم ربى، وهم قليل-، دعنا لا نخدع أنفسنا ﻷننا سنكون مثل اﻷمريكيين و الصهاينة إن لم نكن أسوأ.

فلنصلح أنفسنا أولا ثم لنتحدّث عن هزيمة اﻷعداء هل يعتقد مسلموا اليوم أنهم اﻷمة التى وعدها الله بالنصر والتمكين، لا بالطبع، تلك أمة تحكم بالشرع قوامها العدل وأساسها التسامح والعفو، وأين نحن من هذا.

لَقِّم المحتوى